قدمت السلطات الاميركية تعديلات على مشروع القرار الفلسطيني الذي ستصوت عليه الجمعية العامة للأمم المتحدة في وقت لاحق اليوم بشأن إدانة إسرائيل، وتوفير حماية دولية للفلسطينيين في الأراض المحتلة.

وتجدر الاشارة الى أن واشنطن كانت قد استخدمت حق النقض "الفيتو" ضد مشروع قرار كويتي في مجلس الأمن، يدين إسرائيل في موجة العنف الأخيرة بقطاع غزة، ويطالب بحماية دولية للفلسطينيين.

وبحسب التعديلات الأمريكية، فان "الجمعية العامة تدين حماس لإطلاق صواريخ بصورة متكررة إلى داخل إسرائيل وللتحريض على العنف على امتداد السياج الحدودي، مما يعرّض المدنيين للخطر"، مطالبةً بأن "تتوقف لاحماس عن جميع أنشطة العنف والأعمال الاستفزازية ضد اسرائيل".

وتجدر الاشارة الى نه ينتظر أن تصوت الجمعية التي تضم 193 عضوًا على التعديل الأميركي للقرار قبل التصويت على مشروع القرار نفسه، الذي تقدمت به تركيا والجزائر وفلسطين.