يعقد مجلس الامن الدولي اليوم اجتماعا لاجراء مشاورات عاجلة بعد بدء التحالف العسكري الذي تقوده السعودية، الهجوم على مرفأ الحديدة الاساسي لادخال المساعدات الى اليمن، كما اعلن دبلوماسيون.

ويعقد الاجتماع بطلب من بريطانيا، وسيكون ثاني اجتماع لمجلس الامن خلال الاسبوع الجاري حول اليمن.

وعبرت الامم المتحدة عن قلقها من العملية العسكرية التي يمكن ان تؤثر على تسليم المواد الغذائية والمساعدات الانسانية الى ملايين اليمنيين الذين اصبحوا على حافة مجاعة.

وميناء مدينة الحديدة التي يسكنها نحو 600 ألف شخص، هو المدخل الرئيسي للمساعدات المرسلة الى نحو ثمانية ملايين من السكان معظمهم في المناطق الواقعة تحت سلطة الحوثيين. لكن التحالف يرى فيه منطلقاً لعمليات عسكرية يشنّها الحوثيون على سفن في البحر الأحمر ولتهريب الصواريخ الى تطلق على السعودية.