نشرت صحيفة "التايمز" البريطانية بعنوان "​النمسا​ و​ألمانيا​ يتحدان لوقف ​المهاجرين​"، مشيرة الى أن "المستشار الألماني سيباستيان كيرز أعلن التحدي في مواجهة سياسة المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل والتي تتبنى سياسة الباب المفتوح تجاه المهاجرين".

وأوضحت أن "كيرز جمع كلا من وزير الخارجية الالماني المعروف بتشدده في مسألة المهاجرين ونظيره الإيطالي في محاولة لبناء تكتل جديد في وجه ظاهرة ​الهجرة​ غير القانونية بعد 3 سنوات من تفاقم الازمة في ​أوروبا​"، مبينة أن "النمسا ستشغل مقعد رئاسة ​المجلس الأوروبي​ التي تحدد بشكل دوري وتستمر لمدة 6 أشهر مع بداية الشهر المقبل وكيرز سيقوم في الغالب بدعم من ​الحكومة​ الاشتراكية في ​إيطاليا​ والمحافظين في ألمانيا بفرض سياسات مخالفة لسياسة الباب المفتوح التي اتبعتها ميركل".