نفت مصادر دبلوماسية ان تكون موسكو تسعى في المرحلة الراهنة لاخراج ايران وحزب الله من الجنوب السوري، لافتة الى ان الاولوية حاليا لاخراج الارهابيين من "داعش" و"جبهة النصرة" من المنطقة.