زار النائب سمير الجسر يرافقه منسق عام "تيار المستقبل" في طرابلس ناصر عدرة، نائب رئيس حكومة تصريف الاعمال وزير الصحة غسان حاصباني، حيث راجعاه بضرورة رفع السقف المالي للمستشفيات الحكومية في كل لبنان، وبخاصة مستشفى طرابلس الحكومي ومستشفى "اورانج ناسو" في طرابلس، وذلك بسبب حاجة الناس في طرابلس والجوار اليهما، كونهما يقدمان خدمات صحية ورعاية طبية للفقراء واصحاب الدخل المحدود، ولأن المستشفيات الحكومية لا يتوفر لها مداخيل أخرى كالتي تتوفر للمستشفيات الخاصة.

كما استعرض الجسر مع حاصباني موضوع مسلخ مدينة طرابلس، وكانت الاراء متطابقة، فبالإضافة الى ضرورة إنجاز بعض الإصلاحات في المباني والتجهيزات، الا ان المشكلة تكمن في التشغيل وفقا لمعايير وانظمة تشمل كل مراحل الذبح والرقابة والحفظ والنقل بالاليات المبرده. وتبين انه يوجد في وزارة الصحة نظام خاص لادارة المسالخ، يفترض انه مبلغ لكل الادارات المعنية بالادارة والرقابة، فطلب الجسر الحصول على نسخة منه لتحويله الى اتحاد بلديات الفيحاء، بصفته الهيئة المشرفة والمشغلة للمسلخ، ليصار الى تشغيل الاخير وفقا للانظمة المرعية الاجراء.

كما طلب الجسر من وزير الصحة "اعادة النظر بالسقف المالي لمستشفى "مركز الخدمات الاجتماعية"، وضرورة اعادته الى وضعه السابق قبل العام 2015 خاصة وان جمعية الخدمات الاجتماعية قد تعرضت لتدبير غير منصف نتيجة خطأ في اتخاذ القرار، كما طالب بإنهاء عقود المصالحة لعدد من السنوات وتغطية تجاوزات الانفاق التي تمت بناء على طلب الوزارة".