شارك بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك السابق ​غريغوريوس الثالث لحام​ في مؤتمر "نور الشرق Orientale Lumen" الذي دعى إليه جاك فيغل مؤسس مؤسسة نور الشرق التي تشمل مركز لنشر ​الكتب​ الدينية الشرقية وتلفزيون عن الكنائس الشرقية والجدير بالذكر أن ​البطريرك لحام​ قد شارك في تأسيس هذه المؤسسة.

تمحور المؤتمر حول موضوع "الكنائس الشرقيَّة الشقيقة: واقع أو مرتجى!" وألقى البطريرك لحام المحاضرة الرئيسة تحت عنوان: "خبرة العلاقات بين الكنائس الشقيقة في ​الشرق الأوسط​". تطرق فيها إلى علاقات الكنائس الشرقيَّة فيما بينها وحول رسائل ​البطاركة الكاثوليك​ وحول حضور ودور الكنائس في الشرق الأوسط وحول المجالس الكنسية التابعة لها. كما تحدث عن مفهوم وفكر الكنائس الشقيقة لدى آباء الكنيسة ووثيقة البطاركة الكاثوليك المشتركة حول الكنائس الشرقية فيما بينها وعلاقتها مع كنيسة روما.
شارك في المؤتمر كرادلة ومطارنة وكهنة وأساتذة مهتمِّين بالشأن الشرقي. عقد المؤتمر في ​واشنطن​ من 18 إلى 21 حزيران 2018. وبعد المؤتمر زار غبطته دير القديس باسيليوس في ماثون Mathun بالقرب من ​بوسطن​ التابع للرهبانيَّة الباسيليَّة المخلصيَّة.