أكد محافظ درعا محمد خالد الهنوس أن المحافظة جاهزة لاستقبال الأهالي الخارجين من المناطق الساخنة التي يشن فيها ​الجيش السوري​ عملية عسكرية واسعة ضد الإرهابيين، إضافة إلى استعدادها للدخول إلى المناطق التي يحررها الجيش وإعادة الخدمات إليها مباشرة عند انتهاء الأعمال العسكرية بالتنسيق مع الجهات المختصة.
واشار الهنوس في حديث الى "الوطن" السورية، الى اننا "حضّرنا مركز إيواء يتسع ما بين 15 إلى 20 ألف نازح، وفيه طواقم تناوب على مدار 24 ساعة، ونتوقع عبور الأهالي من المناطق الساخنة إلى المناطق الآمنة مع استمرار العملية العسكرية"، ولفت إلى أن المحافظة رفعت جاهزية الدوائر وزادت كميات ​الوقود​ ومخصصات الأفران.