التقى وفد من ​محافظة حمص​ السورية عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب ​إيهاب حمادة​، في مكتب نواب "​حزب الله​" في ​الهرمل​، في إطار استكمال جهود المصالحة بين ​عشيرة آل جعفر​ وآل الجمل.
وضم الوفد رئيس اتحاد غرف ​السياحة​ محمد خضور، مدير الأوقاف الشيخ عصام المصري، مفتي حمص الشيخ زهير الأتاسي، الشيخ نواف الملحم ووجهاء العشيرة، إضافة إلى رجال دين مسلمين ومسيحيين، ممثلين عن عشيرة آل جعفر وفاعليات سورية ولبنانية.
وأكد حمادة "العلاقات القوية بين الشعبين اللبناني والسوري رغم كل الظروف"، مشيراً الى أن "قدومكم خير، وحين تدخلون في هذا المسعى حتما سوف نصل إلى نتيجة. نأمل ديمومة هذا الموضوع، حتى نصل إلى الخواتيم المباركة لنئد كل آثار الفتنة، ولنعود يدا واحدة، وجسدا واحدا كما كنا ونواجه كل فتن ومؤامرات الخارج".
وبدوره لفت الخضر الى "أننا قدمنا جميعا من أجل أن نكون خلفكم لكي نلأم هذا الجرح".