اشار رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري في كلمة له خلال رعايته منتدى الإقتصاد العربي في دورته ال 26 الى ان "هذا المنتدى كان محط اهتمام ورعاية الراحل رفيق الحريري"، لافتا الى اننا "نعلم الازمات التي تواجه البلدان العربية في ظل غياب الأمن والنتائح التي ترتبت عن نزوح السوريين"، مؤكدا أن "هذه اللوحة لعنوانين التحديات والمصاعب تضع علينا مسؤولية التعاون والتحدي العربي الاول هو برفع معدلات النمو وايضا في تنويع مصادر النمو وهذا ينطبق على دول كلبنان ومصر والاردن وليس فقط الدول النفطية".

واكد الحريري اننا "في لبنان وضعنا خارطة طريق واضحة لرفع معدلات النمو وخارطة الطريق هذه عرضتها الحكومة في مؤتمر سيدر وهي تقوم على اربعة محاور اساسية"، مشيرا الى ان " تنويع مصادر النمو يحصل عبر تأمين بنية تحتية عصرية تسمح للقطاعات الانتاجية الجديدة بالازدهار، والنجاح يتطلب منا بداية تغيير اساليب عملنا كحكومات واي زعزعة للقطاع النقدي سيكون له تداعيات اقتصادية كبيرة".