أكدت "​حركة الشعب​" في بيان لها، انه "مرة جديدة يثبت ​الشعب الفلسطيني​ بإرادته الصلبة أنه قادر على كسر غطرسة المحتل الصهيوني وينتصر لحريته وتمسكه بحقه أن يكون سيدا على أرضه ويمنع المحتل مرة تلو مرة من تحقيق غايته في ضرب الروح المعنوية العالية للمناضلين، الذين يتصدون يوميا للممارسات القمعية التي يقوم بها العدو الصهيوني".

وشددت الحركة على انه "مرة جديدة تنتصر الحرية والعدالة على الظلم والجور من خلال صمود ​عهد التميمي​ ووالدتها وعائلتها في مواجهة النازيين الجدد وتثبت أن الاحتلال إلى زوال وأن الحرية باقية ومنتصرة، مهما طال الزمان ومهما كانت التضحيات".
وختمت الحركة بالقول ان "عهد التميمي اليوم إلى الحرية وغدا وبعد غد ستسطع شمس الحرية على ​احمد سعدات​ و​مروان البرغوتي​ و​جورج عبدالله​ وكل المناضلين الشرفاء الابطال".