سألت قناة الـ nbn في نشرة السابعة مساء: هل تكون الثالثة ثابتة تأليفاً؟ لقاء ثالث مطول منذ التكليف تخلله غداء كانت عملية التأليف الحكومي الطبق الدسم على مائدته في ​عين التينة​ بين رئيس مجلس النواب ​نبيه بري​ ورئيس الحكومة المكلف ​سعد الحريري​ الذي شخّص ان المشكلة ب​تشكيل الحكومة​ داخلية وهي على علاقة بالحصص متمنيا على كل الفرقاء أن يفكروا بالبلد قبل أن يفكروا بحصصهم.
الحريري الذي طلب من رئيس المجلس المساعدة لحلحلة العقد رأى وجود صعوبة في الوضعين الاقتصادي والاقليمي متمنياً ان تتبلور الامور في الايام المقبلة من اجل تشكيل الحكومة مشدداً انه أكثر من يسهل الامور وقال :اذا ارادوا ان يحملوني مسؤولية عدم تشكيل الحكومة فأهلا وسهلا، الرئيس المكلف رفض الرد على التهديد بالشارع أما إذا رأى صاحب هذا الطرح أن هذا هو الحل فليكن، وكشف الحريري انه سيكون له لقاءات مع مختلف الاطراف من بينهم الوزير جبران باسيل الذي وبحسب المعلومات سيزور ​بيت الوسط​ بعد ساعة من الآن الشلل الحكومي لا ينسحب على العمل التشريعي وجديده جلسة للجان النيابية المشتركة طرقت خلالها أبواب النفط من خلال التحضير لعدة الشغل التقنية.
أما على المستوى المطلبي فقد كانت اتحادات ونقابات النقل البري على موعد اليوم مع ​اعتصامات​ امام المرافئ على ان يكون تحركها الأسبوع المقبل موجعاً على حد ما أعلن رئيس الاتحادات ​بسام طليس​ الذي قال اننا مستمرون بالتصعيد ثم التصعيد ثم التصعيد.
اقليمياً برز التصعيد العسكري بين ​قطاع غزة​ والمستوطنات المجاورة، اذ شنت قوات الاحتلال غارات مكثفة على القطاع ادت الى سقوط ثلاثة شهداء فلسطينين وردت المقاومة بإمطار المستوطنات بأكثر من مئتي صاروخ زرعت الهلع في نفوس المستوطنين.