وصفت مصادر رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل في حديث لـ"النشرة" الاجتماع الذي عقده مع رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري بالإيجابي لا بل بالممتاز سواء على المستوى السياسي أو على المستوى الشخصي فالاتفاق كان تاماً إذ ان الحريري مدرك ان تكتل لبنان القوي لم يطلب اكثر من حقه وبالتالي فلا مشكلة معه من الأساس بل مع الذين يطالبون باكثر من حجمهم وحقهم".

ولفتت المصادر إلى ان "الاجتماع أكد بما لا يقبل الشك أن الاتفاق السياسي بين التيار الوطني الحر والحريري قائم و ثابت خلافاً لكل محاولات التشويش عليه".

وأضافت أن "باسيل اكد لرئيس الحكومة المكلف انه متفق معه على قيام حكومة وحدة وطنية وأن الحريري سيواصل اتصالاته على هذا الأساس وفقا للمعايير العادلة التي شدد الوزير باسيل على الالتزام بها ورأت المصادر أن الاول يعرف تماما أن الوقت ضاغط". وقالت: "من الأساس كان الوزير باسيل يدعو إلى البحث عن حل للعقد عند غيرنا ويقول نحن جاهزون عندما يقرر الحريري التواصل معنا وهذا ما حصل ‏بالفعل".

وذكرت المصادر المقربة من رئيس التيار الوطني الحر أن "محور الاجتماع هو التوصل إلى الصيغة الفضلى لولادة حكومة متوازنة وفعالة وبالتالي لم يكن في هذا الاجتماع لا عتاب ولا نقاش لمرحلة الأسابيع الماضية فلا شيء في هذا الأمر يستأهل التوقف عنده والفريقيان يتطلعان إلى المصلحة العامة ومستقبل البلاد".