أفاد "​المرصد السوري لحقوق الإنسان​" بأن "39 شخصا قتلوا فيما أصيب عشرات آخرين ب​انفجار​ مستودع للأسلحة في بلدة سرمدا ب​محافظة إدلب​ شمال غرب ​سوريا​".
وأوضح أن "الانفجار الضخم في سرمدا هز مستودعا في أسفل مبنى بمنطقة ساحة باب الهوى في بلدة سرمدا، القريبة من الحدود السورية التركية، ما تسبب بانهياره على رؤوس ساكنيه، وحتى هذه اللحظة بلغ عدد القتلى 39 شخصا على الأقل بينهم 12 طفلا".
وأشار المرصد إلى أن "أعداد القتلى لا تزال قابلة للارتفاع بشكل كبير نتيجة وجود كثير من المفقودين لا يعلم مصيرهم وكذلك عدد كبير من الجرحى ب​حالات​ خطرة"، مؤكداً "مواصلة فرق الإنقاذ وعناصر ​الدفاع المدني​ والأهالي انتشال الجثامين الموجودة تحت الأنقاض وإنقاذ العالقين تحتها".
ولفت الى أن "غالبية قاطني المبنى الذي انفجر المستودع أسفله هم من مهجري ​محافظة حمص​، وأشاروا إلى أن مستودع الذخيرة تابع لتاجر سلاح يعمل مع ​هيئة تحرير الشام​".