أكد النائب ​ميشال المر​ خلال احتفال جريدة "الجمهورية" بانتقالها من مبنى "العمارة" في عمارة شلهوب الى مكاتبها ​الجديدة​ في مجمع "المباني" في ضبية أنه "بجهودكم كبرت "الجمهورية" وتألقت فأحتلت صدارة ​الصحافة​ ال​لبنان​ية. فهي ليست "جمهورية" ميشال المر و​الياس المر​، بل "جمهورية" كل لبنان، لأننا أردناها "جمهورية" الوفاق والوحدة الوطنية والإعتدال والعيش المشترك، "جمهورية" الحرية والرسالة، "جمهورية" الدفاع عن اللبنانيين، وكلمة الحق دفاعا عن كل مظلوم".
وبدوره إعتبر رئيس مؤسسة "​الإنتربول​" الياس المر أن "هذه نقلة لا تحمل عنوان "العفش"، هي نقلة نوعية لمشروع عملنا عليه نحو سنتين لتصدر جريدة "الجمهورية" للعالم العربي، لا شك في اننا ننطلق بمرحلة PAN ARAB صعبة جدا، تحتاج إلى جهد كبير، تحتاج إلى فريق عمل منسجم مثلما أنتم منسجمون، وأنا واثق من نجاحكم، ولهذا السبب رغبت في ضخ دم شباب جديد معكم وأن أسلم رئاسة مجلس الإدارة لإبني ميشال ليكون إلى جانبكم، إلى جانب فريق العمل، يتعلم معكم، يتعلم منكم، ليكمل المشروع الذي كان ناجحا برعاية دولة الرئيس ميشال المر وبدعمه منذ أن بدأنا في اليوم الاول"، لافتاً الى أنه "إذا إنتقل الموقع الجغرافي للجريدة فدولته يتمنى أن يكون النجاح أكبر، زرع معنا منذ أول الطريق، زرع معنا منذ اليوم الاول".
وشدد على "أنني واثق من أن المشروع الذي سنطلقه بعد شهرين سينجح مثل "الجمهورية"، وأتمنى على الجميع التعامل مع ابني ميشال كشقيقهم الصغير، فهو ليس رئيس مجلس إدارة على أحد، هو رئيس مجلس إدارة معكم جميعا ليشكل رئيس مجلس إدارة. أشكر جهودكم طوال السنوات الماضية".