زار وفد من حركة "أمل" برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي ​الشيخ حسن المصري​، "​تجمع العلماء المسلمين​"، وكان في استقباله رئيس الهيئة الإدارية الشيخ ​حسان عبد الله​ وأعضاء الهيئة الإدارية.

وبعد اللقاء كشف المصري، ان "تشرفنا بدعوة الاخوة في تجمع العلماء المسلمين الى الاحتفال بذكرى الإمام ​موسى الصدر​ في ​بعلبك​ في الحادي والثلاثين من شهر آب على مرجة ​رأس العين​. وكانت مناسبة لجولة أفق حول ما يهم هذا البلد والأمور التي يمكن أن تسهل مسار ركائز الدولة، وفي مقدمها ​تشكيل الحكومة​ التي طال انتظارها والتي لم يعد مقبولا على الإطلاق هذه المماطلة في تشكيلها.
عبد الله اعتبر بدوره "انه اختيار جيد أن نحتفل في بعلبك هذه السنة لنفقأ كل العيون التي تحاول أن تلعب لعبة المناطق التي تعد لها الإدارة الصهيونية و​الإدارة الأميركية​، ولنجدد القسم هناك في الدفاع عن المحرومين والمستضعفين، مشيرا الى تعهد كل القادة وعلى رأسهم دولة الرئيس الأستاذ نبيه بري وسماحة السيد حسن نصر الله ب​مكافحة الفساد​ والعمل من أجل جعل الأوضاع أسهل على المستضعفين، وهذا لن يتأتى إلا من خلال حكومة اتحاد وطني تشكل بأسرع وقت ممكن، وأصبحت المماطلة ممجوجة وغير معروفة الأسباب، لأن الوضع الآن أصبح متجاوزا للمدة الطبيعية ونحن نسعى بكل جهد لنسهل هذا الموضوع بالدعاء.