طالبت الهيئة الإدارية لرابطة معلمي التعليم الأساسي في لبنان، وزارة التربية الإسراع في إصدار القرارات التي تساهم في النهوض بالمدرسة الرسمية من أهمها السماح في زيادة الشِعب وتأمين الكادر التعليمي المتخصص ودفع مستحقات التسجيل عن العام الدراسي الماضي وتأمين التجهيزات المناسبة في أسرع وقت ، كما وتوقفت الهيئة عند التأخير الذي حصل في تسليم الكتاب المدرسي في العام الفائت ودعت الى وضع الخطة المناسبة لتسليم الكتاب مجاناً مع إنطلاق اليوم الأول من العام الدراسي .

وفي إجتماعها الدوري في مركزها في بيروت بحثت الرابطة إنطلاقة العام الدراسي واقرت خطة عمل الرابطة للعام الدراسي المقبل، داعية الى توحيد لجان المتعاقدين وتوحيد مطالبهم ، وأعلنت وقوفها الى جانب المتقاعدين بما يضمن حقوقهم. وأقرت بنود جدول العمل وفق ما يلي :بحثت الهيئة في إنطلاقة العام الدراسي الجديد بعد إسبوع من التسجيل وتبين لها أن هناك إقبال غير مسبوق على المدرسة الرسمية وزيادة في أعداد التلامذة ويعود ذلك الى نسبة النجاح والتقدم في الشهادات الرسمية وثقة الأهالي ، أضف الى ذلك ضغط الأقساط المدرسية في المدارس الخاصة وعدم القدرة على تحملها . لذلك أمام هذه التحديات ومن موقعها كمرجعية نقابية تطالب الهيئة معالي وزير التربية بتحديد موعد للقاء عاجل لبحث هذه المعوقات وسبل معالجتها بأقصى سرعة ممكنة لتأمين إنطلاقة سليمة للعام الدراسي .

وأكدت الهيئة أن مسألة المتعاقدين ليست مسألة فئوية خاصة بالزملاء المتعاقدين ، بل هي مسألة بنيوية مؤثرة في صميم العملية التربوية ويتوقف على حلها مسألة النهوض بالمدرسة الرسمية شعارنا الثابت والدائم ، لذلك أقرت الهيئة أنها ستدعو كافة لجان المتعاقدين في القريب الى إجتماع لتوحيدهم في لجنة وطنية واحدة بمشاركة كل روابط التعليم وتتعاهد أن تعمل كفريق واحد متجاوزة الكثير من الحساسيات والعراقيل لتنتج خطة تحرك نمضي بها جميعاً من أجل حل مسألة التعاقد والمتعاقدين . وأقرت الهيئة الإدارية بالإجماع خطة عمل الرابطة للعام الدراسي المقبل وهي بعنوان " النهوض بالمدرسة الرسمية ضرورة وطنية " بعد إدخال بعض التعديلات عليها ، وأقر نشرها رسمياً في وسائل الإعلام وعلى وسائل إعلام الرابطة ووسائل التواصل الإجتماعي.

كما وبحث الإجتماع مسألة الزملاء المتقاعدين وطالب في تطبيق القانون 46/2017 ، وتعاهد الهيئة الزملاء المتقاعدين أنها لن تبخل بجهد ولن توفر وسيلة حتى ينالوا كامل حقوقهم . وأخيراً طالبت الهيئة بدفع مستحقات باقي المعلمين في دوام بعد الظهرلا سيما وأن العام الجديد يطرق الأبواب، وبعدها تم التداول ببعض الإمور الإدارية والداخلية .