رأى وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال مروان حمادة، ان الظاهرة الجديدة لتوجه الكثير من الاهالي الى المدارس الرسمية هذا العام لا يرتبط فقط بالحاجة لمواجهة الاقساط العالية في المدارس الخاصة، ولكن بسبب تسجيل ايضا ارتفاع بمستوى التعليم في المدارس الرسمية والذي ظهر بنتائج الامتحانات الرسمية لهذا العام، مشيرا الى انها فرصة لتبرهن المدرسة الرسمية انها المدرسة العلمانية المفتوحة للجميع.

وأبدى حمادة في حديث اذاعي حرصه على عدم الغاء اي عقد مع الاساتذة المتعاقدين لأننا سنكون بحاجة اليهم هذا العام ، وبخاصة ان القانون يمنع اليوم من ابرام أي عقود جديدة مع الدولة.