اكد النائب ​عبد الرحيم مراد​ بعد لقائه السفير الفلسطيني في ​لبنان​ ​اشرف دبور​ على ان "قضية ​الشعب الفلسطيني​ وهويته الوطنية عصية على المؤامرات، مذكرين بمجزرة صبرا و​شاتيلا​ وقبلها في دير ياسين وكفر قاسم وبأنها لن تستطيع كسر ارادة الشعب الفلسطيني".
وشدد مراد على ضرورة العمل لانهاء الانقسام الفلسطيني الذي يشكل المدماك الاساسي في مواجهة ما يراد فرضه على ​القضية الفلسطينية​، مؤكداً على اهمية حصول الفلسطيني على الحقوق المدنية والانسانية في لبنان التي تفرضها طبيعة العلاقات الاخوية بين الشعبين اللبناني والفلسطيني.

من جهته جدد دبور التأكيد على مواقف الرئيس ​محمود عباس​ والقيادة الفلسطينية الحازمة والثابتة في وجه المشاريع التصفوية لقضيتنا والتمسك بثوابتنا الوطنية في الحرية والعودة والاستقلال.