وقّعت جمعية "لابورا" بشخص رئيسها الأب طوني خضره بروتوكول تعاون بين "مؤسسة وديع الحاج" بشخص مديرها العام رازي الحاج ضمن مشروع للشابات والشباب في اعالي منطقتي المتن وكسروان، وذلك في قاعة كاتدرائية مار يوسف – بسكنتا.

ولقد جاء التوقيع خلال الاحتفال في الذكرى السنوية التاسعة لغياب الدكتور وديع الحاج، الذي احيته الاوركسترا الهارمونية الوطنية التابعة لموسيقى قوى الامن الداخلي بقيادة المقدم انطوان طعمه.
وشدد الأب خضره على "اهمية الخدمة في حياتنا، ووجوب تأمين فرص العمل للبنانيين من اجل أن تدبّ الحياة في مجتمعنا وتتطور مدننا وبلدنا"، مؤكّداً انه "لا يمكن لاحد ان يغير وجه لبنان المتنوع ولابورا حريصة على ذلك".
ولفت خضره إلى أنه "كما أن كل اللبنانيين ملزمين بدفع الضرائب للدولة فهم بدورهم بحاجة إلى الاستفادة من هذه الأموال ومن تقديمات الدولة على مبدأ: لكل مواطن حقوقه وليس على مبدأ الحقّ للقوي والمهيمن".
وتساءل "كيف يمكننا اليوم أن نقبل بوجود موظف في الدولة يتولى أربع مناصب في الإدارات العامّة ويتقاضى مبالغ طائلة لأنّه مغطّى من مرجعيّته الحزبية في وقتٍ نرى فيه مواطنين يأكلون من حاويات القمامة".
ورأى الأب خضره أنّه "مع مؤسسة وديع الحاج يقوى النبض"، متمنياً "الوصول إلى كل بيت في منطقتي المتن وكسروان لنخدم فيه حاجات شعبنا قدر الاستطاع حتى يبقى لبنان ينبض بالحياة".
كما عدّد بنود بروتوكول التعاون مع المؤسسة وهي:
- تأمين فرص عمل للشباب المتنوع بكافة القدرات والمهارات الوظيفية المتخصّصة.
- سدّ احتياجات المصانع والشركات والمؤسسات المتواجدة في منطقة جرد المتن الشمالي من شباب المنطقة.
- تشجيع الشباب للدخول إلى وظائف القطاع العام وتامين التدريب اللازم قبل المباريات.
- تحسين القدرات الوظيفية للشباب ومدّهم بالمهارات والخبرات المهنية العلميّة والتطبيقية.
- الإضاءة على متطلّبات سوق العمل لمساعدتهم في اختيار مسارهم الأكاديمي حسب حاجة سوق العمل والشركات المحليّة.
ثم وقع خضره والحاج على بروتوكول التعاون بين الفريقين.
هذا وأكّد الحاج ان "لا قيمة لأي شيء إذا استمر نزف الشباب من جردي المتن وكسروان لذلك نطلق اليوم مكتب توظيف بالتعاون مع لابورا" شاكرا للاب خضره تعاونه مع المؤسسة.