رد وزير الطاقة سيزار ابي خليل عبر "النشرة" على الكلام عن رفض الدولة لعرض مقدم من شركة "سيمنز" مخصص للكهرباء، طالبا "العودة الى الوقائع والمحاضر فالمسؤول عن الشركة لم يقدم مناقصة كما أشيع ونحن رفضناها، كل ما في الامر أنه طرح فكرة خلال اجتماع، وعاد وسحبها بعدها".

وأكد أبي خليل" عدم وجود أي بنود تتعلق لا بالكهرباء أو البواخر على جدول أعمال مجلس النواب الذي وضع أصلا".