شدّد رئيس بلدية ​علي النهري​، أحمد المذبوح، خلال لقائه مدير عام "​شركة كهرباء زحلة​" ​أسعد نكد​، حيث نقل له هواجس أهل المنطقة وخوفهم على حرمان منطقتهم من ​الكهرباء​ 24/24 ساعة في آواخر عام 2018، على "ضرورة التمديد لامتياز "كهرباء زحلة" ومشروعها الّذي أمّن استقرارًا كهربائيًّا لأهالي المنطقة، والّذي انعكس إيجابيًّا على نمط حياتهم الإقتصادي والإنمائي".


وأكّد لنكد أنّ "هذا الموضوع سيكون متابعًا من قبل بلدية علي النهري"، واضعًا "كلّ إمكانياتها بتصرّف الشركة الّتي وقفت دائمًا إلى جانب البلدية وأهالي علي النهري"، مطالبًا الدولة بـ"إبقاء الكهرباء ضمن امتياز "كهرباء زحلة" على حالها، لحين حلّ مشكلة الكهرباء في ​لبنان​ قبل جرّنا إلى الظلمة الّتي تعاني منها كلّ المدن والمناطق اللبنانية".

وركّز المذبوح على أنّ "من يريد إلغاء امتياز "كهرباء زحلة" عليه أوّلًا أن يؤمّن البديل الأفضل الّذي لم يُقدّم حتّى اليوم في أي منطقة من لبنان، مع شكّنا الأكيد في القدرة على تقديم البديل للناس والسلام".

بدوره، أثنى نكد على "العلاقة النموذجية بين "كهرباء زحلة" وبلدية علي النهري، الّتي ترجع إلى أكثر من ثلاثين عامًا"، منوّهًا بـ"مواقف المذبوح الّتي كانت دائمًا إلى جانب الحق والدفاع عنه لما فيه مصلحة بلدته وأهلها، والّتي ترجمت نموًّا وازدهارًا إنمائيًّا".