دعا اتحاد لجان الاهل في المدارس الخاصة، خلال مؤتمر صحافي الى :معرفة مصير الزيادات السابقة التي وضعت تحسباً لإقرار السلسل وفتح موازنات وميزانيات وحسابات المدارس الخاصة بشفافية لمعرفة حقيقة الأرباح أو الخسائر كما تدّعي إدارات المدارس"، مشددا على "ضرورة حماية القضاء من تدخلات وضغوط المؤسسات التربوية والسياسيين الذين يقفون وراء تلك المؤسسات وحماية لجان الأهل وأولياء الأمور من تهديدات وضغوطات إدارات المدارس".

وطالب "وزارة التربية، وزيراً وموظفين القيام واجباتهم كما حددتها القوانين، واستكمال تعيين أعضاء المجالس التحكيمية التربوية"، مشيرا الى "ضرورة تطبيق القانون 515/96 والقوانين السابقة والاستشارة رقم 75/2015 الصادرة عن هيئة التشريع والاستشارات في وزارة العدل وإشراك اتحاد لجان الأهل وأولياء الأمور في المدارس الخاصة في لبنان في كل حوارات إيجاد الحلول لمشكلة الأقساط واختيار مندوبي لجان الأهل في هيئات المجالس التحكيمية من اتحاد لجان الأهل وأولياء الأمور في المدارس الخاصة في لبنان". وتعهد الاتحاد "لجان الأهل وأولياء الأمور أن محاميه مستعدون لمساعدتهم في متابعة النضال حتى تحقيق مطالبهم المحقة".