رأى النائب السابق ​طلال المرعبي​ خلال استقبالاته في دارته في عكار، أن "أوضاع البلد لم تعد تحتمل، فالاوضاع الاقتصادية والمعيشية ضاغطة جدا و​البطالة​ مستشرية ومؤسسات عريقة تنهار، وما زال بعض الأفرقاء على مواقفهم التي تضاعف الأزمة وكأننا نستجدي بالخارج لمعالجة أزماتنا".
وسأل المرعبي: "ألم نصل بعد الى سن الرشد لنكون أسياد انفسنا؟ رئيس ​الحكومة​ المكلف ​سعد الحريري​ يبذل جهودا وما زال يدور الزوايا للوصول الى تشكيل حكومة قوية متماسكة تشكل صدمة إيجابية، ولكن على الأفرقاء ملاقاته والكف عن وضع الشروط المعقدة".
ورأى أن "تضييع البلد حرام في ظل فساد متنام، وأنصح الجميع بان يعملوا على تسهيل مهمة رئيس الحكومة لان الانهيار لن يستثني أحدا".