أمضى المهندس المعماري الأميركي "كندريك بانغس كيلوغ"، زهاء 5 سنوات في بناء منزل بتصميم غريب في ​صحراء​ ​كاليفورنيا​، وأطلق عليه اسم " منزل الصحراء"، وتظهر الصور التي التقطها المصور "لانس جيربر"، التصميم الغريب للعقار الذي تبلغ مساحته 430 مترا مربعا، والذي تحيط به صخور ضخمة تم تجميعها من صحراء "موهافي"، وقال المالك الجديد للمنزل، إن الهدف الذي يكمن وراء شرائه للعقار هو الحفاظ عليه كعمل فني، وليس اتخاذه كمسكن له، بحسب ما نقلت صحيفة ​ديلي ميل​ أونلاين البريطانية.
وتشكل الصخور جزءا لا يتجزأ من العقار من الخارج والداخل، كما يضم المسكن الغريب ثلاث غرف للنوم وثلاثة حمامات فاخرة، إضافة إلى قاعة لتناول الطعام، وسلم طويل، تظهر الصور إحدى غرف ​النوم​ التي تتميز بإطلالتها على المناظر الطبيعية الصحراوية المذهلة، وبسقفها المتداخل مع ألواح الزجاج. ولضمان مزج المنزل بمحيطه الطبيعي، استخدم المصمم مزيجا من الصخور والإسمنت والفولاذ والزجاج والنحاس، كما يذكر أن المنزل، لم يكن معروفا للعامة حتى تم عرضه للبيع مقابل 3 ملايين ​دولار​ في عام 2014، واشتراه أحد المسؤولين التنفيذيين في "​فيسبوك​".