اعتبر عضو تكتل لبنان القوي النائب ​شامل روكز​، ان "المشكلات كثيرة مثل ارتفاع خدمة ​الدين العام​ والعجز في ​قطاع الكهرباء​، وهذا يشكّل حوالي 90 بالمئة من العجز الذي يقع فيه اقتصادنا، ويبقى هناك 10 بالمئة يمكننا دعمها لتنتج مردودا أعلى"، لافتا الى ان "مؤتمر سيدر يمكن ان ينقذ ​الوضع الاقتصادي​، على هذا المستوى".
ولفت روكز في حديث تلفزيوني، الى "ان مشكلة الكهرباء اساسها سياسي وليس تقنيا وتحتاج الكهرباء الى تضافر الجهود لحلها والتكاتف ضروري لانشاء معامل كهرباء جديدة لنحصل على كهرباء 24 على 24،"مؤكدا ان "مشاكل أخرى تعترض اللبنانيين وهي بنفس الاهمية، مثل قطاع التعليم والنفايات وهي تدار من قبل المافيات"، معتبرا اننا "نحتاج الى رؤيا استراتيجية في ​وزارة التربية​، والنائب الياس بو صعب حين تسلمها نجح فيها،" وشدّد على ان "​التعليم الرسمي​ كان الانجح قبل الحرب، ولكنه تدهور بعد الحرب لفقدانه الدعم، فحتى اليوم المتفوقون في ​الامتحانات الرسمية​ هم من ​المدارس الرسمية​".
واكد ان "لدي رؤيا لوزارة لدفاع ولاستراتيجية دفاعية وتطوير البنية العسكرية، ووزارة الدفاع هي المؤسسة الانجح في لبنان"، ولفت الى ان "لا تعارض بين ​المقاومة​ و​الجيش​، فالمقاومة جاهزة لمواجهة العدو ال​اسرائيل​ي في اطار مفهوم توازن الرعب الذي فرضته، طالما ان لبنان بعيد عن احداث توازن استراتيجي مع اسرائيل، والحل المنطقي هو في الاتفاق على استراتيجية دفاعية تواجه اسرائيل فيما الجيش نجح في مواجهة ​الارهاب​، وهو مستمر في التصدي لمخططاته. "