أقامت ​جمعية المقاصد​ الخيرية الإسلامية في ​بيروت​ حفل خيري لدعم مرضى ​السرطان​ تحت شعار "إبداع للحياة مستمر" يعود ريعه لتغذية صندوق مرضى السرطان في ​مستشفى المقاصد​، والقى رئيس جمعية المقاصد الدكتور فيصل سنو كلمة اكد فيها أن العلم تقدم وأصبح الأمل كبيرًا بالشفاء لأن ​حالات​ الشفاء أكثر كثيراً من حالات الفشل. لا بد أن حالات الشفاء لأنواع المرض الخبيث كان فيها الأمل معدومًا أصبح حقيقة.
وقال: نحن في المقاصد مررنا ونمر بظروف صعبة، كما مر ويمر وطننا بظروف صعبة، ولكنها بحمد الله لم تقتلنا، وسنكون بإذن الله غدًا أقوى من اليوم. ونعمل في المقاصد في كل اتجاه وعلى مختلف المستويات لرفع الأداء وتفعيله، ولكن بدون تغيير الأهداف الأساسية إنما لترسيخها وتحسينها بما يتناسب مع تطور الحاجة.
واطلعت ميسا رعد الحضور على تجربتها في مجابهة مرض السرطان وقوتها وإيمانها وإرادتها ومحبتها للحياة، وشددت على مقاومة هذا المرض الخبيث بمتابعة العلاج والصبر والاتكال على الله.
وتخلل الحفل عزف للفنانة فنيسا بيار نصار من وحي المناسبة، وأقيم مزاد علني نظمه سيدات من أعضاء مجلس أمناء المقاصد منى بوارشي ورولا عجوز ومي مخزومي يعود ريعه لصندوق مرضى السرطان في مستشفى المقاصد.