أكد السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسبيكين "السعي دائماً لإيجاد الحلول وانتشار العدالة ولا سيما في الشرق الوسط وافريقيا، ومن الضروري مراعاة الحقائق التاريخية والحفاظ عليها بعيدا من التزوير في بعض المواقف التاريخية وتعزيز العلاقات اللبنانية – الروسية".

في كلمة له خلال مشاركته افتتاح المعرض الجامعي الذي يساهم في تفعيل التعاون والتبادل الثقافي والعلمي بين لبنان وروسيا في الاونيسكو، نوه زاسبيكين بـ"التبادل الثقافي والتعليمي الحاصل بين من المتخرجين من الطلاب اللبنانيين والجامعات الروسية والسوفياتية والذين باتوا اليوم يعملون في كل المجالات الطبية والحقوقية والتعليمية والثقافية وغيرها"، مشيراً الى "اننا منفتحون للتبادل الثقافي والتعليمي ونهتم جدا بتجسيد المحبة. فبهذا التعاون نمهد للوصول الى حلول في المنطقة والتواصل في كل المجالات عبر الثقافة والحوار وهذا ما نحضر له".