جدد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، اتهامه للولايات المتحدة بـ"الوقوف وراء محاولة اغتياله وسط العاصمة كراكاس في 5 آب الماضي".

ولفت مادورو، في تصريح له، الى "اننني أقول للعالم كله إن الأمر بقتلي جاء إلى حكومة بوغوتا من البيت الأبيض، الذي يرغب في قتلي".

وتجدر الاشارة الى انه نجا مادورو يوم 5 آب من هجوم استهدفه بطائرات مسيّرة محملة بالمتفجرات أثناء عرض عسكري في العاصمة كاراكاس".