أقام سفير ​ايطاليا​ في لبنان ​ماسيمو ماروتي​ وعقيلته احتفالا في فيلا ايطاليا في النقاش لمناسبة منح المدير العام ورئيس المجلس الوطني للمتاحف في لبنان السيدة ​آن ماري عفيش​ وسام نجمة التضامن الايطالي من رتبة ضابط تقديرا لتفانيها في عملها وجهودها في الحفاظ على الارث الثقافي اللبناني.
شارك في الحفل رئيس المعهد الوطني للموسيقى وليد مسلم ممثلا وزير الثقافة غطاس خوري، الوزيران السابقان للثقافة روني عريجي وغابي ليون ، السيدة لمى سلام ، اركان السفارة الايطالية، عائلة المحتفى بها وحشد من الاصدقاء.
وأشاد ماروتي بعفيش، مشيرا الى انه "تعرف اليها منذ كانت مديرة المتحف الوطني وهي اليوم المدير العام ورئيس مجلس ادارة المجلس الوطني للمتاحف في لبنان وهي خبيرة في قطاع علم الآثار وعلم المتاحف ومسؤولة ايضا عن مكافحة تهريب القطع الاثرية، وهي نموذج عن الموظف المثالي والمتفاني الذي يعمل بأخلاقيات عالية"، لافتاً الى انه " اتاحت لنا الفرصة ان نواكب عملها وشغفها بالمشاركة في رفاهية الارث الثقافي اللبناني مع المواطنين اللبنانيين واشخاص مثلنا. لقد عملنا معها على مشاريع مهمة جدا ومنها المتحف الوطني منذ ترميم مدفن صور والطابق السفلي في المتحف الذي يستضيف مجموعة فريدة من التحف، ولمسنا الحس الوطني الذي تتمتع به للسيدة آن ماري عفيش في المحافظة على الارث الثقافي اللبناني، وايطاليا تعتبر ان حماية الارث الثقافي ركن اساسي للحضارات وهي تدعم كل الجهود في العالم لتسليط الضوء على قيمة الارث الثقافي، لذلك فهي تثمن دور السيدة آن ماري في هذا المجال".
وأثنى ماروتي على" التزام عفيش في مكافحة تهريب التحف الاثرية والذي يشكل تهديدا للبلدان كلبنان وايطاليا التي تتمتع بارث ثقافي واثري كبير جدا، ولقد قدمت دعوى على الصعيد الدولي بمساعدة السفير الاميركي من اجل استعادة بعض القطع التي كان يملكها لبنان".