استقبل سفير دولة ​فلسطين​ لدى ​لبنان​ ​اشرف دبور​ لجنة فلسطين في ​النروج​ بحضور امين سر "​حركة فتح​" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان ​فتحي ابو العردات​ ورئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية فرع لبنان امنة جبريل.
وشكر دبور "اللجنة واعضاءها على جهودهم الكبيرة في دعم حقوق ​الشعب الفلسطيني​".
ووضع اللجنة في "صورة الاوضاع في ​الاراضي الفلسطينية​ المحتلة وما يتعرض له شعبنا من جرائم وحشية على ايدي قوات الاحتلال الاسرائيلي وقطعان المستوطنين"، مؤكدا "اهمية الموقف الدولي وخاصة الموقف الاوروبي في دعم القضية الفلسطينية"، مؤكدا ان "قرارات الادارة الاميركية ضد حقوق شعبنا الفلسطيني اخرجها من كونها وسيطا نزيها، ووضعت نفسها الى جانب دولة الاحتلال واوصلت العملية السلمية برمتها الى افق مسدود".
كما اطلع دبور اللجنة على "الوضع الانساني والمعيشي للاجئين الفلسطينيين في لبنان".
بدوره، اكد ابو العردات ان "الولايات المتحدة لم تعد وسيطا نزيها في عملية التسوية وان المطلوب هو مرجعية دولية"، مشددا على ان "القرارات التي اتخذتها الولايات المتحدة بشأن القدس واللاجئين هي قرارات عدوانية تستهدف المشروع الوطني الفلسطيني"، مؤكدا ان "القرار اتخذ بالانفكاك عن الاحتلال الاسرائيلي تدريجيا استنادا للمصلحة الوطنية وتطبيق قرارات المجلسين الوطني والمركزي".
وفي ختام اللقاء قدم دبور قلادة الرئيس محمود عباس الى مؤسس لجنة فلسطين في النروج بيدار مارتن ليسستر، ودرع سفارة فلسطين للناشط في اللجنة اوفين سورغيدال تقديرا "لدور اللجنة في دعم حقوق الشعب الفلسطيني".