جال رئيس ​لجنة الأشغال العامة​ والنقل والطاقة والمياه النائب ​نزيه نجم​، يرافقه النائبان ​حكمت ديب​ و​رولا الطبش جارودي​ ومحافظ بيروت ​القاضي زياد شبيب​ في عدد من ​شوارع بيروت​ وأحيائها ، واطلعوا على آثار العاصفة التي ضربت لبنان أمس.
وأكد نجم انه "ستكون هناك عواصف أخرى وعلينا التجهز لها". وأشار إلى أن "السقالة التي وقعت بالأمس كانت قد فكت. وبسبب الأضرار التي خلفها وقوعها، فإن المسؤول عنها موقوف الآن، وسيتم التعويض على المتضررين".

بدورها لفتت الطبش الى اننا "بصفتنا نوابا لبيروت، تفقدنا الأضرار التي حصلت في العاصمة، وبدأنا جولتنا في انطلياس، حيث تبين أن تحول الطرق إلى برك في هذه المنطقة كان نتيجة تسرب التربة من ورشة إلى المجاري"، مؤكدة أن "​الهيئة العليا للاغاثة​ أعلنت أنها ستعوض على المتضررين في حال قدموا طلبات إليها ووجدت ان هناك أضرارا مادية معينة".

وأوضح النائب ديب أننا "سنشهد عواصف وسيولا، كما حصل بالأمس بشكل متكرر بسبب ​التغير المناخي​، وعلينا ألا نتفاجأ، بل أن نسارع الى تغيير بعض ​البنى التحتية​، وخصوصا على الاوتوسترادات لاستيعاب كميات المطر الكبيرة، وأن يلحظ هذا الأمر في مشاريع الطرق ​الجديدة​".

من جهته أكد شبيب أن "البنية التحتية في ​مدينة بيروت​ مجهزة لاستقبال موسم الشتاء"، موضحا أن "ما حدث أمس أن كمية المتساقطات فاقت أي قدرة لأي بنية تحتية على الاستيعاب"، مضيفا:"لقد رأينا الفيضانات التي حصلت في البلدان الأخرى".