دعا مندوب ​روسيا​ الدائم لدى ​الأمم المتحدة​، ​فاسيلي نيبينزيا​، المبعوث الدولي الجديد إلى ​سوريا​، غير بيدرسون، إلى الاعتماد على الاتفاقيات التي تم التوصل إليها سابقا بشأن سوريا.
وقال: "أعتقد ان بيدرسون لا يجب أن يتخلى عما تم التوصل إليه قبل تعيينه، لدينا القرار 2254 (حول سوريا) الذي يعتبر أساسا للتسوية السياسية، إضافة الى صيغة ​أستانا​، وسوتشي، وما تم تحقيقه حتى الآن لتشكيل لجنة دستورية".
وأضاف "من غير المهم ما نفكر بشأن المبعوث الجديد، المهم أن ​الحكومة السورية​ مستعدة للعمل معه، وأن يكون نزيهاً، وموضوعياً، وأن يحاول الدفع قدماً بعملية السلام".