أكد رئيس "​اللقاء الديمقراطي​" النائب ​تيمور جنبلاط​ خلال لقائه رئيس لجنة العلاقات الخارجية في ​مجلس النواب​ الروسي الدوما ​ليونيد سلوتسكي​ ان "​روسيا​ لعبت وتلعب دورا محوريا مهما في القضايا الدولية والإقليمية، لا سيما اليوم في الملف السوري الذي ينعكس بشكل كبير على اوضاع ​لبنان​".

ودعا جنبلاط الى "استكمال المسار السياسي الذي يحقق تطلعات ​الشعب السوري​ بقيام نظام ديمقراطي عادل يحفظ وحدة ​سوريا​ ويؤمن تطلعات شعبها الذي قدم ويقدم الشهداء والتضحيات، لأجل حريته ولأجل تحقيق مطالبه الديمقراطية المشروعة وتأمين العودة الكريمة والآمنة لكل النازحين الى بلدهم، دون الخضوع لأي إجراءات او اعمال انتقامية".
وشدد "عمق العلاقة بين لبنان وروسيا، لاسيما مع ​الحزب التقدمي الإشتراكي​ في الرؤى والأفكار المشتركة مع كمال جنبلاط ثم مع رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط".
وبدوره نوه سلوتسكي بـ"الدور الكبير الذي يقوم به الحزب التقدمي على المستوى الوطني اللبناني"، مجددا "دعم روسيا للبنان في كل تحدياته، اذ ان السياسات العليا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين تضع دائما المصلحة الوطنية اللبنانية في مقدمة أولوياتها".
وتم خلال اللقاء النقاش في كيفية "تطوير العلاقة بين مجلس النواب الروسي ومجلس النواب اللبناني عبر جملة اقتراحات سترفع الى رئيس مجلس النواب نبيه بري".
الى ذلك فقد لبى جنبلاط دعوة السفير اللبناني شوقي أبو نصار الى غداء اقامه على شرفه في السفارة اللبنانية، حضره سفراء السعودية والكويت وعمان والعراق والمغرب والجزائر والسودان واليمن ومستشار رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري جورج شعبان، حيث ألقى كل من السفير اللبناني وعميد السلك الدبلوماسي العربي سفير المغرب كلمات ترحيبية أشادت ب"دور النائب جنبلاط وركزت على ضرورة تطوير العلاقات اللبنانية الروسية في شتى المجالات".