تواصل تقاطر الوفود من المدارس والجمعيات من مختلف المناطق اللبنانية الى القصر الجمهوري وذلك لليوم الرابع على التوالي حيث جالوا في اقسامه وقاعاته وشاركوا في النشاطات التي اقامتها من وحي ذكرى الاستقلال الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية ومؤسسات وهيئات المجتمع المدني.

وفيما خصص بعض هذه النشاطات لشرح اهمية الاستقلال وتعزيز مفهومه وتأكيد ضرورة التشبث بالولاء للوطن، اهتم البعض الاخر باستلهام قيم هذه المناسبة النبيلة لاذكاء روح المواطنة لدى الطلاب وبناء ​الانسان​ السليم والفاعل في بيئته تمهيدا للاستثمار في طاقاته وابعاده عن آفات العصر.
وفي هذا السياق، خصصت "جمعية ام النور" حيزا من فاعليات الاسبوع للاضاءة على الادمان بمختلف جوانبه (المخدرات، التدخين، الكحول، الادمان الرقمي..)، وآثاره النفسية والاجتماعية ومضاره على ​الصحة​ العقلية والجسدية للفرد، وذلك من خلال ورش عمل تفاعلية تكشف اهمية حماية الفرد وتحرره منه. وفي نهاية النشاط، يبصم الطلاب على العلم الذي علاه عبارة" انا بتعهد انو احمي حالي وساهم بحماية غيري تسوا نبنبي الوطن"، في عمل جماعي يرسخ في نفوس النشء الجديد روح التصميم على الابتعاد عن الادمان وتفادي كافة اشكاله بالاضافة الى التحرر من مختلف انواع الآفات الاجتماعية.
وليس بعيدا عن عاملي التصميم والارادة وتوجيه الطلاب الى كل ما يعزز حضورهم في مجتمعهم وينمي فاعليتهم وتأثيرهم، تقيم جمعية "loyac" نشاطا بعنوان "روح القيادة" يتخلله ورش عمل والعابا تفاعلية مختلفة تتمحور حول تعزيز مفهوم عمل المجموعة كمنطلق لتحقيق الخير العام وتركز على اهمية تحقيق التواصل والتعاون في ما بين اعضائها.

وقد حرص ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​، كما في الايام الثلاثة الماضية، على الخروج من مكتبه للقاء الطلاب والترحيب بهم في هذا العيد الوطني في "​بيت الشعب​"، والتقاط الصور التذكارية معهم والى جانبه اللبنانية الاولى السيدة ​ناديا عون​ التي رافقتهم في جولتهم في ارجاء القصر ولا سيما قاعتي الاعلام و​مجلس الوزراء​، حيث شددت على اهمية هذه المناسبة وضرورة استلهام معانيها في تثبيت اواصر الوحدة الوطنية والعمل على بناء روح المواطنة الفاعلة واعلاء المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار.
كذلك، جالت كريمة رئيس الجمهورية السيدة ​شانتال عون باسيل​ على الطلاب الزائرين والنشاطات المقامة بالمناسبة.
الوفود الطلابية .