رأى الأساتذة المتقاعدون في التعليم الأساسي والثانوي الرسمي أن "اعتصامهم في 13/11/2018 في ​ساحة رياض الصلح​، بدعوة من رابطتي الأساتذة والمعلمين في ​التعليم الرسمي​، جاء دفاعا عن حقهم، في أن تدفع لهم ​وزارة المال​ كامل الزيادة المستحقة لهم بموجب المادة 18 من القانون 46/2017 من دون انتقاص".
وفي بيان لهم، وجه ​الاساتذة​ "تحية شكر إلى النائب ​بلال عبد الله​ ممثل "​كتلة اللقاء الديمقراطي​" على مشاركته بالإعتصام وإلقائه كلمة تضامن ودعم لقضيتهم المحقة".
وشكروا للأساتذة والمعلمين المتقاعدين "مشاركتهم في الأعتصام وتأكيدهم بقاءهم على أتم الإستعداد لتنفيذ الخطوات التصعيدية اللاحقة حتى تحقيق مطلبهم".
واعتبروا أن "اللقاء المصغر مع وزير المالية بعد انتهاء الإعتصام، لم يسفر عن نتائج إيجابية ملموسة على الصعيد العملي"، داعيا إلى "تنظيم حوار جدي، ومناقشة قضية المتقاعدين من أجل الوصول الى معالجة حقيقية منصفة وعادلة لجميع المتقاعدين".
وأكدوا "متابعة المسيرة النضالية وخطوات التحرك المرسومة من دون تراجع حتى تطبيق المادة 18 من القانون النافذ 46/2017 بحذافيرها".