أكدت عضو ​البرلمان البريطاني​ من أصل ​فلسطين​ي ليلى موران، في حديث لوكالة "الأناضول"، أنني "تقدمت بمشروع قانون للاعتراف رسميا بدولة فلسطين"، مشيرة إلى أن "هذه الخطوة تأتي في إطار تشجيع المؤمنين بحل الدولتين على تحويل القرارات الأممية إلى قانون بريطاني".

ولفتت إلى أن "​بريطانيا​ لم تعترف بعد رسميا بدولة فلسطين، وهو ما يتوجب تغييره"، مشيرة إلى أنني "أشجع أي شخص يؤمن بالسلام وبحل الدولتين أن يؤيد مشروع القانون واعتراف بريطانيا بفلسطين كدولة في أقرب وقت ممكن".
ولفتت "موران" إلى أنّ ذلك الاعتراف لن يحل القضية، لكنه سيكون بمثابة "إعادة إشعال لشرارة الأمل التي انطفأت في قلوب الفلسطينيين".
وذكّرت البرلمانية البريطانية بدور بلادها في نشوء المشكلة من خلال "​وعد بلفور​"، مؤكدة على ضرورة تحمل المسؤولية من خلال إحياء محادثات السلام.