أكد رئيس منظمة الطاقة النووية ال​إيران​ية ​علي أكبر صالحي​ أن "إيران تنطلق من فكرة أن ​الاتحاد الأوروبي​ يبذل كل ما في وسعه لإنشاء آلية الحسابات وذلك على خلفية العقوبات الأميركية الجديدة ضد ​طهران​، ولهذا السبب تتطلع إيران لنتائج نوعية خلال فترة زمنية معقولة".
ولفت صالحي، بعد اجتماعه مع المفوض الأوروبي لشؤون الطاقة والمناخ ميغيل كانيتي، إلى أن "​أوروبا​ في طريقها للوفاء بوعودها"، مشيرا إلى أن "الاتحاد الأوروبي يبذل قصارى جهوده لإقامة هذه الآلية في الواقعية"، مردفا أنه يأمل أن "تتحول هذه الأقوال إلى أفعال مع تحقق شيء ملموس قبل نفاد الوقت".
وأوضح أن "إيران ستبذل كل ما في وسعها للحفاظ على الاتفاقية النووية مع شركائها بما فيهم و​روسيا​ الاتحادية و​الصين​".