التقى عضو ​اللقاء الديمقراطي​ النائب ​هادي أبو الحسن​، وفدا من مدراء ​المدارس​ والثانويات والمهنيات الرسمية في المتن. وبعد عرض لواقع ​التعليم الرسمي​ في ​لبنان​، و​منطقة المتن​ خصوصا، ذكر أبو الحسن "بنضال المعلم الشهيد ​كمال جنبلاط​ التربوي وانحيازه للمدرسة الرسمية و​الجامعة اللبنانية​ التي تحمي الفقراء وتحضنهم، وتؤمن لهم حق التعليم الذي يكفله ​الدستور​ لكل مواطن".
وشكر تعاون ​وزارة التربية​ واهتمام الوزير مراون حمادة وفريق عمله بهذا الملف، أشار "الى دعم الحزب المستمر للقطاع التربوي منذ تأسيسه مرورا بالدعم المستمر الذي قدمه رئيس الحزب ​وليد جنبلاط​"، مذكرا "باقتراح قانون إلزامية ومجانية التعليم الرسمي الذي قدم بمتابعة رئيس اللقاء الديمقراطي النائب ​تيمور جنبلاط​ باعتباره مطلبا إنسانيا ملحا، يشكل دعامة رئيسية في نضال الحزب الاجتماعي على مدى السنين".
ونوه بسهر المدراء على مصلحة مدارسهم وطلابهم، مشددا "على تعزيز ثقة الناس بقدرة المؤسسات الرسمية التربوية عبر مناهج متقدمة، وأنشطة تواكب عصرنة البرامج التطبيقية الحديثة التي تنقل ​الطلاب​ من المنهج النظري الى العملي".
ووعد "بمزيد من المتابعة والاهتمام"، مؤكدا أن "اهتمامه بهذا القطاع ينبع من إيمانه الراسخ برسالة ​المؤسسات التربوية​ الوطنية، التي تجمع الأجيال الصاعدة على أهداف وطنية واجتماعية وأخلاقية راسخة فوق كل الانقسامات الفئوية، العاصفة ب​المجتمع اللبناني​".