فتح ​القضاء الفرنسي​ تحقيقا يستهدف أقارب الرئيس ال​جيبوتي​ اسماعيل عمر غله، بعد شكوى تقدمت بها منظمة غير حكومية ومجموعة من الجيبوتيين في الخارج حول شراء عقارات في ​باريس​.
وقدمت هذه الشكوى في 16 تشرين الاول منظمة "شيربا" والمجموعة الأوروبية "للجيبوتيين في الشتات" بتهمة "إساءة استخدام الممتلكات العامة، و​اختلاس​ الأموال العامة، واساءة الأمانة ورشوة مسؤولين أجانب"، وتستهدف "افرادا في حاشية رئيس جيبوتي"، وفقا لبيان للمنظمة.