أكدت هيئة البث ال​إسرائيل​ية الرسمية أن لقاءً سرياً جمع وزير الدفاع الإسرائيلي السابق ​أفيغدور ليبرمان​ مع كل من رئيس ​المخابرات الفلسطينية​ ​ماجد فرج​ ووزير الشؤون المدنية حسين الشيخ الذي يعمل كوزير ينسق العلاقات بين إسرائيل و​السلطة الفلسطينية​ قبل أسبوعين من استقالة ليبرمان.

ولفتت الهيئة إلى أن "ماجد فرج وحسين الشيخ يعتبران من المقربين من الرئيس الفلسطيني أبو مازن"، مشيرة إلى أن "هذا الاجتماع هو الأول مع الوزير ليبرمان، وحضر اللقاء من الجانب الإسرائيلي منسق الأنشطة الحكومية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، اللواء كامل أبو ركن".
وأوضحت الهيئة أن "اللقاء تناول التنسيق الأمني واحتمال التخفيف من القيود المفروضة على الفلسطينيين في المناطق الفلسطينية ب​الضفة الغربية​".
ونقلت الهيئة في تقريرها عن مصدر فلسطيني رسمي تأكيده أن"ليبرمان أبلغ المسؤولين الفلسطينيين البارزين في الاجتماع أنه ليس متطرفاً، وأنه ليس رئيس الوزراء الإسرائيلي ​بنيامين نتانياهو​ أيضاً، وأنه لا يتفق معه بشأن كل شيء، وأوضح، أنه مستعد للتحدث معهم حول التعاون الاقتصادي والأمني في المنطقة المصنفة (أ) في الضفة الغربية والخاضعة للسيطرة الأمنية والإدارية للسطة الفلسطينية".
يذكر أن وزير الدفاع الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان قد أعلن استقالته من منصبه منتصف الشهر الماضي، ومن ثم انسحاب حزبه من الائتلاف الحكومي على خلفية التوصل لوقف إطلاق نار بين "حماس" وإسرائيل بعد يومين من تصعيد بينهما على حدود ​قطاع غزة​.