أكد الناطق باسم حركة "حماس" ​سامي أبو زهري​، في تصريح عبر ​مواقع التواصل الإجتماعي​، أن "فشل المشروع الاميركي في ​الأمم المتحدة​ يمثل صفعة للادارة الأميركية وتأكيداً على شرعية المقاومة ودعماً سياسياً كبيراً للشعب و​القضية الفلسطينية​".
وكانت ​الجمعية العامة للأمم المتحدة​ رفضت مشروع القرار الأميركي لإدانة حركة "حماس" بعد فشله في الحصول على ثلثي الأصوات"، وقد حصل مشروع القرار على 87 صوتاً معارضا مقابل 57.