لفت عضو "اللقاء التشاوري" النائب جهاد الصمد إلى "أننا قمنا بانتخابات نيابية في البلاد أفرزت نتائج معينة وتمت على أساس القانون النسبي الذي يجب احترامه واحترام نتائج الانتخابات وتشكيل حكومة وحدة وطنية اي أن كل المكونات في المجلس النيابي يجب أن تتمثل في الحكومة".

وفي حديث تلفزيوني، أشار الصمد إلى أنه "كان يجب اعتماد معيار واحد يتم على أساسه تشكيل حكومة وحدة وطنية من دون مشاكل ولا يمكن احتكار تمثيل طائفة معينة وكان هناك ظروف استثنائية منذ اغتيال رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري وكان هناك طائفة محتكرة من قبل تيار "المستقبل" ولكن الآن لم يعد الأوحد في الطائفة السنية، نعم هو الأكثر تمثيلا ولكن ليس الأوحد".

وأكد انه "من حق رئيس الجمهورية ميشال عون ان يتوجه برسالة إلى مجلس النواب ولكن هل سيدخل رئيس مجلس النواب نبيه بري بهذا الموضوع ويدعو لجلسة مجلس نواب لمناقشة موضوع قد يؤدي لانقسام حاد ونعرف كيف تبدأ ولكن لا نعرف كيف تنتهي"، مشيراً إلى "أنني كنائب منتخب أعرف كيف أتحمل مسؤوليتي الوطنية وكيف أقوم بها".

وتوجه إلى الشعب اللبناني، قائلا: "كفانا خلطا بين مذهب الرئيس ورئاسة المذهب أي أن رئيس الجمهوية ليس رئيس المسيحيين ورئيس الحكومة ليس رئيس السنة ورئيس مجلس النواب ليس رئيس المذهب الشيعي".