كشف وزير السياحة في حكومة تصريف الأعمال أفيديس كيدانيان، أنّ "حجوزات الفنادق ممتازة وإن كان تمّ تسجيل إلغاء بعضها في فنادق الخمس نجوم نتيجة التطورات على الحدود الجنوبية"، لافتًا إلى "تسجيل دخول مليون و800 ألف سائح لبنان خلال العام الحالي"، مرجّحًا أن "يبلغ هذا العدد المليونين مع نهاية العام".

وأوضح في حديث صحافي، إلى أنّ "العدد الأكبر من السياح هم من الأوروبيين، يليهم الأميركيون والكنديون والبرازيليون، ومن ثمّ العرب من العراق ومصر ومن دول الخليج"، مبيّنًا أنّ "وزارة السياحة تعوّل على وصول أعداد كبيرة من الأردنيين خلال فترة الأعياد عبر البر بعد فتح معبر نصيب، وبخاصّة أنّ الاستقرار الأمني في لبنان من المفترض أن يشكّل حافزًا أساسيًّا لأي سائح يرغب في قضاء الأعياد خارج بلده".

وركّز كيدانيان على أنّ "النسب المعتمدة بحسب منظمة السياحة العالمية للنمو في هذا القطاع، تتراوح بين 5 و6 في المئة، ونحن سجّلنا عام 2010 نسبة نمو بلغت الـ11 في المئة، وها نحن نسجل هذا العام نسبة 6 في المئة".

ونوّه إلى أنّ "بحسب أرقام وزارة السياحة، فإنّ 7.6 مليار دولار صُرفت على القطاع السياحي عام 2017، في حين تمّ تسجيل صرف 8 مليارات دولار عام 2010، حين كان معظم السياح من العرب والخليجيين الّذين يصرفون أكثر من سواهم من السياح، وبالتحديد إذا قارناهم بالأوروبيين والأميركيين، باعتبار أنّ معدّل إقامتهم في لبنان يتراوح ما بين 30 و40 يومًا، كما أنّهم يصرفون الأموال في المطاعم ومن خلال التبضع".