أكد عضو "اللقاء التشاوري" النائب ​جهاد الصمد​، خلال حديث تلفزيوني، أن "اللقاء التشاوري أكد ل​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​ تمسكه بموقفه بتمثيله من أحد أعضائه"، مشيراً إلى أن "الرئيس عون أطلعنا على موضوعين هما الوضع الإقتصادي المأزوم وأن الأمين العام لـ "​حزب الله​" ​السيد حسن نصر الله​ يتحمل كثيرا".
ولفت إلى أن "موقف السيد نصرالله موقف أخلاقي وهو موقف حق ودين في رقبتنا"، مشيراً إلى أن "رئيس ​الحكومة​ المكلف ​سعد الحريري​ والرئيس عون هما المسؤولان عن إيجاد حل للأزمة الحكومية".
واعتبر "أننا نكون من الوزراء الستة من حصة ​الطائفة السنية​ ولا نقبل أن نكون من حصة تكتل "​لبنان القوي​"، وأنا لا أقبل أن يكون لحزب معين الثلث المعطل"، لافتاً إلى أن "وزير الخارجية والمغتربين في حكومة ​تصريف الأعمال​ ​جبران باسيل​ قال أنه ليس بحاجة للتعطيل، لذلك المطلوب منه القول أنه لا يقف عن عدد معين من الوزراء".
وشدد الصمد على أن "دور رئيس الحكومة يصبح ملغيا اذا امتلك أحد الأحزاب الثلث المعطل"، مشيراً إلى أن "الكلام عن توزير حسن عبد الرحيم مراد غير صحيح وهو أمر يتم تداوله عبر وسائل الإعلام ونحن لا نقبل توزير أي أحد من خارج النواب ​السنة​ الستّة المستقلين".