أثنت مصادر في قوى 8 آذار على الهدوء الذي اتسمت به اطلالة رئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" وليد جنبلاط الأخيرة، لافتة الى ان "انتاناته" عادت لتلتقط الاشارات بشكل صحيح.