أعلن وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف، خلال اجتماع قوات شرق إفريقيا "إيساف" بالخرطوم، أن "الإرهاب وتهريب البشر، وانتشار الأسلحة، تحديات تستوجب الترابط والعمل المشترك لدول المنطقة الإفريقية".

وأوضح أن "المنطقة تشهد تحولات وتحديات ومتغيرات عديدة، الأمر الذي يتطلب مواجهتها من خلال تعزيز العمل الجماعي، وتوحيد الصف، والعمل بروح الفريق الواحد"، مشيراً إلى أن "قوات شرق إفريقيا أعلنت استعدادها لحفظ وحماية السلام، وأصبحت النموذج في القارة الإفريقية، لينعم المواطن بالمنطقة بالأمن والعيش الكريم".

واعتبر بن عوف أن "أمن واستقرار أي دولة من دولنا يرتبط بأمن واستقرار الدول الأخرى"، مشيراً إلى أن "المنطقة خطت خطوات كبيرة نحو تحقيق الأمن والاستقرار، خاصة التقارب المثمر بين إثيوبيا وإريتريا، وتحقيق السلام في جنوب السودان".