أكد راعي ابرشية جبيل وتوابعها للموارنة ​المطران ميشال عون​ "أننا نشكر الرب ونرفع له المجد لانه وحده يليق به كل مجد وشكران وعندما نستقبل المخلص بحياتنا نعرف انه اتى حاملا السلام، لذلك ننشد مع الملائكة ونقول على الارض السلام".
وخلال احتفال ميلادي أقيم في سراي جبيل لإضاءة ​شجرة الميلاد​، لفت المطران عون إلى "أننا نعلم أن وطننا والشرق بأجمعه ومنازلنا بحاجة الى هذا السلام في قلب الصعوبات، خصوصا في هذه السنة التي لم تكن سهلة علينا جميعا، ونشعر اننا في جميع الاتجاهات ينقصنا السلام، وعندما نفقد هذا السلام وتكثر المشاكل، نفقد الانسان والرجاء، لذلك القسم الثالث من انشاد الملائكة يقول الرجاء الصالح لبني البشر".
وأوضح "اننا نعلن هذا الرجاء في ذكرى مولد الطفل يسوع، لكي اذا ولد فينا واستقبلناه يزرع كل واحد منا السلام من حوله ويبعث الرجاء"، آملاً أن "يظهر هذا الرجاء على المستوى الوطني من خلال ما نسمعه ونشاهده من بوادر جميلة، فنفرح بولادة الحكومة قبل عيد ولادة المخلص، وهذا يعطينا رجاء وأملا بأن تكون السنة المقبلة أفضل من السنوات السابقة". وتمنى "أن تكون انوار الميلاد رمزا للنور الذي سيضيء قلب كل واحد منا، ويضيء الوطن، لكي يعود وطن المحبة والسلام والعيش المشترك والتآخي متعاونين مع بعضنا البعض من اجل بناء الوطن".
وشارك في الإحتفال محافظ ​جبل لبنان​ القاضي ​محمد مكاوي​ ومستشاريه حسن حلواني وهاني عيتاني، قائمقام جبيل نتالي مرعي الخوري، رئيس بلدية بيبلوس - جبيل ​وسام زعرور​، رئيسة دائرة ​التنظيم المدني​ في القضاء غادة قزي، الى جانب رؤساء الوحدات الادارية والأمنية والموظفين في السراي.