ذكرت صحيفة "الجواهر" الموريتانية نقلاً عن مصادر مطلعة أن الرئيس الموريتاني ​محمد ولد عبد العزيز​ سيقوم بزيارة رسمية إلى ​سوريا​ للقاء الرئيس السوري ​بشار الأسد​، في ثاني زيارة لرئيس عربي لسوريا منذ ثماني سنوات، مشيرة إلى أن الرئيس الموريتاني قرر الاستجابة لدعوة من الأسد لزيارة سوريا مقدمة منذ فترة حيث حدد لها بداية الشهر القادم.

وأوضحت الصحيفة أن "المصادر أشارت إلى أن بعض موظفي ​السفارة السورية​ في نواكشوط أكدوا موضوع الزيارة لمقربين منهم".
وكانت ​الحكومة​ الموريتانية قد أعادت سفيرها إلى دمشق عام 2014 حيث إن سحب السفير من سوريا لم يستمر سوى لبضعة أشهر.
وكان الرئيس السوداني ​عمر البشير​ قد قام بزيارة إلى سوريا التقى خلالها الأسد في أول زيارة لرئيس عربي منذ اندلاع الحرب عام 2011.