أكد وزير ​الاقتصاد​ والتجارة الخارجية السوري محمد سامر ​الخليل​ "أننا بدأنا نضع يدنا على المشاكل والعوائق التي تقف في طريق تطوير العلاقات بين البلدين ونسعى لحلها".
وخلال لقاء مع مسؤولين ​إيران​يين في ​طهران​، لفت الخليل إلى أن "وجود رغبة كبيرة بين الجانبين في تطوير العلاقات وخاصة الاقتصادية، ودعا إلى فتح حسابات متبادلة وبنوك مشتركة بين البلدين"، مشيرا إلى "أهمية التعاون بين المصرفين المركزيين ل​سوريا​ وإيران وخاصة مع استقبال توقيع اتفاقية التعاون الاقتصادي".
وأوضح أن "الأولوية في إعادة الإعمار في سوريا ستكون للشركات الإيرانية سواء كانت على المستوى الحكومي أو على مستوى ​القطاع الخاص​".