أكد الرئيس التونسي ​الباجي قائد السبسي​ "أننا نودع سنة 2018 بحلوها ومرها، كانت سنة صعبة، منسوب الاحتقان كان كبيرا لدى المواطنين بسبب غلاء المعيشة، وتدهور القدرة الشرائية، و​البطالة​".
وفي كلمة وجهها إلى الشعب التونسي، لفت السبسي إلى أن "تونس تستقبل 2019 بكثير من المسؤولية والتفاؤل لأنها سنة فاصلة وهي سنة انتخابية بامتياز سيجري خلالها انتخاب رئيس للجمهورية، ونواب الشعب، في انتخاب حر ونزيه، وشفاف"، مشيراً إلى "أننا نريد أن تكرس ​الانتخابات​ المسار الديمقراطي، الديمقراطية لا تُفرض بل تمارس ويجب أن نوفر المناخ الملائم لها".
واعتبر أن "ما يُفرزه الصندوق سنقبل به، الرئيس سيكون رئيسا للجميع، وكذلك نواب الشعب".
كما حث السبسي على انتخاب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بعد استقالة رئيسها محمد التليلي المنصري، واستكمال انتخاب أعضاء المحكمة الدستورية التي تأخر وضعها أربع سنوات، قبل انتخابات 2019.